الشركة

مِلف التعريف بالشرِكة وتاريخها

وُلِدت هذه الشركة في عام 1976 ومُنذ ذلك الحين ونحن، بكُل مواظبةِ ودِقَّة، لم نتوقَّف مُطلقًا عن تلبية مُتطلّبات السوق الدائم التطوُّر والتعطُّش لكل ما هو جديد ومُبتكَر.

نحن اليوم شركةٌ عالية التخصُّص في قِطاع صناعة الورق، كما أنّنا راسخون وموجودون بقوّة على المستوى المحلِّي والدولي فنحن نُعدُّ من أكبر المُنتجين الأوروبيّين في قِطاع الأنابيب والمواسير وبكرات اللّف المصنوعة من الكرتون بأحدث التكنولوجيات.
نقوم بتطوير وابتكار حلولٍ تكنولوجيّة جديدة لتحسين مُنتجاتنا وللارتقاء بجودة الخدمة التي نُقدِّمها.

الأنابيب والمواسير الكرتونية التي نُنتجها ليست مُنتجات نهائية في حد ذاتها، ولكنّها صُنِعَت لإكمال خِدمةٍ موجّهةٍ إلى شُهرة وارتقاء علامتك التُجاريّة. نهدُف إلى أن نُصدِّر للعالم كُلّه خبراتنا التجريبية في البحث عن حلولٍ إنتاجيّة مُبتكرة وتكنولوجيات مُتطوِّرة ومواد تصنيعيّة ابتكاريّة وهي أمورٌ نستخدمها لجعل شعار صُنع في ايطاليا (Made in Italy) أكثر قوَّة وتواجُدًا على مستوى العالم.

وُلِدنا كي لا نكتفي بما وصلنا إليه ولكن لنطمح في المزيد! سنصل برفقة عُملائنا إلى أهدافٍ أكثر طموحًا!

شهادات الاعتماد

تعود أولى شهادات الاعتماد ISO التي حصلنا عليها إلى عام 1998. الجودة مثّلت دائمًا لنا النُقطة الأساسية في فلسفة عمل شركتنا.

تصريحُنا الرسمي

’’تُفيد إدارة شركة TUBITEX SpA أن سياستها هي إنتاج وتوزيع مُنتجات ذات جودة عالية، وتقديم المُساعدة حول كيفية الاستخدام المثالي لمُنتجاتها، مع جودة إنتاجية عالية ومُتزايدة، ومع ضمان المُحافظة على نِظام الجودة المُحدَّد في دليل الجودة، كما تُفيد الشركة أيضًا بأنّ هذه السياسة متوافقة ومُتكاملة مع استراتيجيّاتها التي تضمن توافر جميع الإجراءات والموارد الضرورية لتحقيق ذلك وكي تكون هذه السياسة واضحة بشكلٍ مُناسب ومُطبَّقة ومُحسَّنة بُغية زيادة ثقة العُملاء في الشركة وتقوية تواجُد شركة TUBITEX في السوق. إنّ الاستراتيجيّة الأساسية لشركة TUBITEX SpA هي التعاون مع العميل في جميع مراحل توفير مُنتجاتها بديةً من التخصيص وفقًا لاحتياجات هذا العميل حيث أنّ خبرة الشركة الطويلة في هذا القِطاع تجعلُها قادرةً على المُساهمة في البحث عن أفضل الحلول لتلبية احتياجات عُملائها“.

الشروط العامة

معلومات المورد

وُلِدنا كي لا نكتفي بما وصلنا إليه ولكن لنطمح في المزيد! سنصل برفقة عُملائنا إلى أهدافٍ أكثر طموحًا!